السَّلامُ عَلَيْكُم

إشارَةً إلى البَيانِ المَنْشوَر اليَوَم - السَّبَتْ ( 12 - 1- 2019 ) ..

والصّادِرِ عَنْ كُلٍّ مِنْ ( مُعَيْتيَقْ , فَتْحي , كاجِمانْ ) ..

لَعَلَّ الكَثيْريْنَ . يَسْتَغْرِبوْنَ هَذِهِ ( الصَّحْوَةِ المُتأخِّرَةِ ) مِنْ هَؤلاءِ المُنْشَقيّنَ عَنْ رَئيْسِهِمْ ( فايَزْ ) ..!!

ولِإيْضاحِ بَعْضَ هَذِهِ الأسْبابِ ( العَميْقَه ) .. وتِبْيانِ جَوْهَرِ الحَقيْقَه .. 

الَّتي أدَّتْ إلى هَذا التَّصَدُّعِ الكَبيَرِ .. في مَجْلِسِ ( الرَّئيَسْ فايَز ) الخَطيَر ..

ومالَّذي إسْتَجَدَّ .. حَتّى يَصِلَ الأمْرُ إلى التَهْديْدِ بِالْمواجَهَةِ ( المُسَلَّحَه ) مابَيْنَ فايَزْ .. ونوّابِهِ ..؟؟

عَلَيْهِ .. فَلْيَعْلَمْ الجَّميَعْ .. بِأنَّ هَذا الخِلافِ .. والَّذي بَدأ يَظْهَرُ ( الأنَ ) عَلى السَّطَح .. 

سَبَقَتْهُ ( إرْهاصاتٌ ) كانَتْ تَطْفوْ مابَيْنَ الحَيْنِ والآخَرَ .. في إجْتِماعاتِ الرِّئاسي الأخيْرَه ..

وذَلِكَ بِسَبَبِ ( تَغَوّلِ فايَز ) ومُسْتَشاريَهْ .. وإنْفِرادِهِ بِالْقَرارِ داخِلَ أرْوِقَةِ المَجْلِسِ الرِّئاسي ..

وقَدْ لا يُلامُ فايَزْ .. في ( تَقْزيْمِهِ ) لِنوّابِهِ الّلاهِثيْنَ خَلْفَ تَحْقيْقَ أكْبَرَ قَدْرٍ مِنْ مَكاسَبِهِمْ ( الشَّخْصيَّه ) ..

ولَكِنْ .. يَبْدوْ بِأنَّ الأمْرَ قَدْ بَلَغَ ذِرْوَتَهُ في هَذِهِ الأيّامْ .. 

ولَمْ يَعُدْ أمامَ ( نوّابِ فايَز ) مِنْ بُدٍّ .. سِوى الإنْفِجارُ في وَجْهِهِ .. وإعْلانُ شَقِّ عَصا الطّاعَةِ عَلَيَهْ ..

ولَعَلَّ الأمْرَ الجَّلَلَ الَّذي شَتَّتَ إلْتِئامَ مَجْلِسِ فايَز ( الهَزيَلْ ) ..

هوَ حِزْمَةُ القَراراتِ الَّتي كانَ فايَزُ يَسْتَعِدُّ لِإصْدارِها .. مَعَ بِداياتِ هَذا العام ( 2019 ) ..

والَّتي كانَتَ تَشْمَلُ ( التَّغْييراتِ الوِزاريَّه ) .. والَّتي تَمَّ بَعْضُها بِالْفِعَلْ ..

وكَذَلِكَ تَغْييرُ .. وتَسْميَةِ عَدَدٍ مِنْ مَجالِسِ إداراتِ بَعْضِ المؤسَّساتِ والهَيْئاتِ والأجْهِزَه والشَّرِكاتْ ..

وكانَ عَلى رأسِ تِلْكَ المؤسَّساتِ المُسْتَهْدَفِةِ بِالتَّغْييرِ التّامْ في مَجالِسِ إدارَتِها .. هيَ : -

1 - المؤسَّسَةِ الوَطَنيَّةِ لِلنِّفَط ..

2 - المؤسَّسَةِ الّليْبيَّةِ لِلْإسْتِثْمار ..

3 - الشَّرِكَةُ القَابِضَه لِلْإتِّصالاتْ .. 

4 - صُنْدوْقُ الإنْماءِ الإقْتِصادي ..

.. وهُنا إنْتَفَضَ الطّامِعوَنْ .. وكانَ لابُدَّ مِنْ تَحَرُّكِ التَّحالُفُ المَصْلَحي داخِلَ المَجْلِسِ الرِّئاسي ..

والمُتَمَثِّلِ في ( مُعَيْتيَقْ + فَتْخي ) مِنْ جِهَه .. و جَماعَةُ الإخْوانْ ( كاجِمانْ ) مِنْ جِهَةٍ أُخْرى ..

مَعَ العِلَمْ .. بِأنَّ ( جَماعَةَ الإخْوان ) وكالْمُعْتاد .. تَعْمَلُ مَعَ الطَّرَفيَنْ .. و ضِدَّ الطَّرَفيَنْ ..!!

فَكَما نَرى ( كاجِمانْ ) ضِدَّ فايَزْ .. فإنَّنا نَجِدُ ( المَشْري ) يَقِفُ في صَفِّ الدّاعِميْنَ لِفايَزْ .. !!

خِتاماً

هُنالِكَ مَساعٍ ( داخِليَّه , خارِجيَّه ) .. تُبْذَلُ في هَذِهِ السّاعاتْ لِلَمْلَمَةِ شَتاتِ ( مَجْلِسِ فايَز ) المُنْصَرِمْ ..

و خِلالَ السّاعاتِ القادِمَه .. قَدْ تَتَّضِحُ مَلامِحَ ( صَفْقَةٍ تَقاسُميَّه ) .. وبِرِعايَةٍ ( دَوْليَّه ) ..!!

وعَلى العُموَمْ .. وفي كُلِّ الأحْوالْ .. 

  فإنَّ كِلا الطَّرَفيَنْ المُتَصارِعَيَنْ .. هُما كَما يَقوْلُ المَثَلْ ( كَيَفْ