الوطن – سبها

داهمت قوات الجيش في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة موقعين يعودان للقيادي البارز في تنظيم القاعدة عبد المنعم سالم خليفة الحسناوي المكنى بأبي طلحة الليبي في منطقة الشاطئ جنوبي البلاد.

وأكدت مصادر عسكرية وإعلامية متطابقة مقتل القيادي البارز فى تنظيم القاعدة عبدالمنعم سالم خليفة الحسناوي في مداهمة منزلين متجاورين أحدهما مستأجر من أبو طلحة ويتواجد فيه باستمرار والآخر يعود لأشقائه.

وأكدت المصادر أن شخصين من تنظيم القاعدة قتلا في مداهمة المنزل المستأجر خلال تبادل لإطلاق النار أحدهما قام بتفجير نفسه بواسطة حزام ناسف أما الآخر فقتل خلال الاشتباك.

وأضافت بأن القتيلين من ذوي البشرة البيضاء مرجحة بأن أحدهما قد يكون من الجزائر والآخر رجحت بأن يكون مصري الجنسية من مقاتلي القاعدة الفارين من درنة التي تواجد بها أبوطلحة فترة من الزمن قبل القضاء على التنظيم هناك أواخر السنة الماضية.

وأبوطلحة الليبي هو عبدالمنعم سالم خليفة الحسناوي من مواليد سبها القرضة عام 1971م، وهو احد قيادي تنظيم القاعدة وأحد قادة التنظيم في المغرب الإسلامي.

كما انه قائد لواء المهاجرين التابع لجبهة النصرة بسوريا وساهم في تجنيد الكثير من الشباب الليبي للقتال في سوريا رفقة المهدي الحاراثي قائد لواء الأمة أو ما يعرف بلواء "العكسة” في صفوف المقاتلين.

تم أعتقاله سنة 1996مًمن قبل جهاز مكافحة الزندقة وأودع سجن أبوسليم حتي تاريخ 23 اغسطس 2011م حيث خرج في مطلع فبراير  .