أعلن القيادي الإخواني ورئيس مجلس الدولة، خالد المشري، استقالته من جماعة الاخوان المسلمين .

وخلال مقطع مرئي تابعته "الوطن الليببة ″، قال المشري: "أعلن استقالتي وانسحابي من جماعة الإخوان المسلمين، مع استمراري في العمل السياسي والحزبي”

وتابع: "احتفظ بكل الود والاحترام لكل أعضاء الجماعة على أمل أن تجد المراجعات طريقها إلى التنفيذ، لما أرى أنها تنطوي عليه من مصالح عليا لهذا البلد”

ويعد إعلان الانسحاب والاستقالة من الإخوان تكتيكيا معروفا اعتاد قيادات الجماعة  اتباعه في بلدان عدة، وأبرزها القيادي الإخواني المصري عبد المنعم أبوالفتوح، الذي أعلن استقالته علنا وقام بتأسيس حزب سياسي، وعقب الانتخابات الرئاسية المصرية عام 2012، تكشف استمراره في العمل وتنسيق المواقف بشكل سري مع قيادات جماعة الإخوان المصرية.