رمضان على اﻷبواب ...الدنيا نار ...حرام مسكين هذا الشعب ...إذا أفتح اﻹعتمادت ضخ الدوﻻر ...وقف اﻹعتمادت ...ﻻ مش قصدنا نوقفوا ...أفتح اﻹعتمادات ...صكر اﻹعتمادات ...أفتح اﻹعتمادات ...وهكذا ....يضيف الليبيين نوعا أخر من اﻹعتمادات لم يسبقهم إليها شعب من شعوب اﻷرض وهى اﻹعتمادات (اﻹعﻻمية) وهى إعتمادات مستندية تفتح إعﻻميا وتقفل فعليا ...
ويقولك ما فيش أزمات مصطنعة ...