الوطن الليبية - طرابلس 


قال رئيس مجلس النواب عقيلة صالح إن الأحداث التي شهدتها قاعدة براك الشاطئ، يوم أمس، والتي وصفها بـ”الإرهابية” تمثل "خرقا جسيما لاتفاقي الهدنة والتهدئة الذي تم في أبوظبي بين القائد العام للقوات المسلحة وفايز السراج الذي أعلن بموجبه على ضرورة التهدئة في الجنوب الليبي تحديدا”. وأضاف عقيلة، في بيان صادر عنه، إن الأمر يمثل، أيضا، "خرقا ممنهجا وصارخا للاتفاق الذي تم بين قبائل وأعيان الجنوب مع قادة ميليشيات القوة الثالثة بهدف تسليم مطاري سبها وتمنهنت لمديرية أمن سبها ووزارة الحكم المحلي”، مؤكدا أن المجلس الرئاسي "ليس إلا غطاء سياسيا للتنظيمات الإرهابية”، مضيفا قوله "لن نقبل بعد اليوم أي تهدئة إلا بعد رحيل تلك الميليشيات الجهوية والمتطرفة من الجنوب”، كما قال.