الوطن الليبية - خاص 


علمت صحيفة الوطن الليبية من مصدرا مسؤوول بالأمن المركزي ابوسليم ، ان الادارة العامة للأمن المركزي أبوسليم شرعت في اتخاذ خطوات عملية لطي صفحة الماضي وإقرار برنامج فعلي للمصالحة الوطنية بين ابناء الوطن بما فيهم المهجّرين خارج البلاد ، وتفعيل القضاء لحسم نقاط اي خلاف يصعب حله سلمياً .. 

واضاف المصدر ان الأمن المركزي ابوسليم ليس مليشيا بل قوة نظامية تتبع وزارة الداخلية وافراده لهم ارقام عسكرية ولدينا عدد من المخالفين تم وضعهم في السجن ويمضون عقوبتهم فالقانون يسري على الجميع ..

واشار الى ان الجماعة المقاتلة كانت تسعى لزعزعة الامن في طرابلس وبسط نفوذها وعرقلة اي جهود وطنية للصلح والوفاق بين الليبيين فتصدت لهم قوة الأمن المركزي ابوسليم والقوة الوطنية الاخرى في طرابلس ومعها شباب طرابلس .. 

موضحا ان الأمن المركزي ابوسليم يرحب بأي ليبي لدخول العاصمة بدون سلاح وبدون اجرام وعصابات سطو ومليشيات تتخد من مقار الدولة اوكاراً لابتزاز الناس والجريمة  .. 

الأمن المركزي ابوسليم يستعد مع الجهات التنفيذية لطرح مشاريع عمل محددة بزمن للأتي :

- مشروع المصالحة الوطنية مع الجهات ذات العلاقة .
- مشروع عودة المهجرين بالخارج .
- مشروع بسط الأمن وحماية الممتلكات العامة والخاصة .
- مشروع قانون الأعلام الكتروني بالتسيق مع جهات الاختصاص .