الوطن الليبية - طرابلس 

أعلن  رئيس  الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني أن مجلس النواب الليبي بصدد تحديد قائمة تشمل كل الشخصيات الداعمة للإرهاب وعلى رأسهم الصادق الغرياني لتشملهم العقوبات الدولية بالخصوص.
وقال  عبدالله الثني في مقابلة حصرية له مع قناة سكاي نيوز العربية إن الحكمة المؤقتة نبهت في عدة مرات أن الغرياني هو رأس الحربة في خلق الفتنة في ليبيا وأنه طالما ظل موجودا بداخلها ويمارس هذا الدور فلن تستقر البلاد إطلاقا.
وأضاف أن الحكومة ستعمل مع لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب على تحديد قائمة الإرهابيين وتعميمها على الدول إلى أن ينتهي بهم الأمر إما أمام القضاء المحلي أو أمام محكمة الجنايات الدولية.
ودعا الثني كل من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية بمراجعة موقفها حيال الاعتراف بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المرفوضة، لافتا إلى أن الأمر اتضح لهم جليا بالدور السلبي لهذا المجلس حيال العقوبات التي فرضتها هذه الدول على قطر والجماعات الإرهابية.
واعتبر أن هذا المجلس جاء لكي يوحد الليبيين لكنه للأسف سعى – نتيجة لوجود ثلاث شخصيات إرهابية فيه – إلى تعميق الفرقة بين الليبيين والعبث بمقدراتهم.