الوطن الليبية - طرابلس 

طالب سيد قذاف الدم منسق عام القيادة الشعبية الاجتماعية السابق في ليبيا، الشعب الليبي بالالتفاف حول سيف الإسلام معمر القذافي، في قيادته للمصالحة الوطنية لإخراج ليبيا من موقفها الذي وصفه بالمتأزم.

واصدر سيد قذاف الدم بيانا موجها للشعب الليبي بصفته آخر منسق للقيادة الشعبية الاجتماعية، أكد فيه أن الوطن يمر بموقف متأزم ساهمت فيه أطراف عربية ودولية .. وظهر الذي كان خافيا في اعترافات علي الملأ .. من إخواننا العرب العاربة والمستعربة، على حد وصفه، وهو ما دعاه لكتابة هذا البيان الذي لا يطلب فيه سلطة أو مال أو جاه، مؤكدا أنه لا سلطة إلا للشعب.

وطالب قذاف الدم سيف الإسلام معمر القذافي بأن يقود المصالحة الوطنية .. وأن يمد يده لكل الليبيين دون تمييز .. وأن يجمعهم علي كلمة سواء للخير والنماء .. وليبيا المستقبل حتي نصل بشعبنا إلي السلم والأمان .. وأن نحقق للأجيال القادمة مرتعاً خصباً للخير والتسامح والفضيلة.

وأضاف قذاف الدم في بيانه أن الشعب الليبي مطالب بتغليب روح التسامح والصلح وطي صفحات الحقد والكراهية، والالتفاف مع سيف الإسلام معمر القذافي، الذي يحمل عقلاً منيراً متفتحاً وهو منذ الأيام الأولي كان يدير الحوار مع كل الأطياف وأنا شاهد علي ذلك –حسب البيان- مضيفا أنه وفعاليات القيادات الشعبية سابقا .. وساهموا في زيارة السجون وإطلاق سراح عدد كبير من السجناء.