الوطن الليبية - خاص 


قال رجل الأعمال الليبي "حسني بي " لصحيفة الوطن الليبية ان الوطن يمر بأزمة ، و للأزمة مسارات عدة  منها السياسية و الأمنية و العسكرية و غيرها من المسارات . 

واشار بي الى ان  المسارات الأكثر تاثيرًا على الحياة اليومية للمواطن : أولاً الاقتصادية و منها النقدية و المالية. ثانياً الأمنية و منها ملاحقة و معاقبة الجناة . 

وطالب حسني بي من  السلطات المالية والنقدية إتخاذ مايستوجب من إجراءات و حتى وإن كانت مؤلمة فهي أقل ضرراً مما يعيشه المواطن الاَن،  فلدينا نقص سيولة و لدينا بطالة و لدينا جمود إقتصادي و لدينا تخوف من الجريمة و نموها بسبب الأوضاع الإقتصادية. وعليه يجب : 
 -توحيد مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي
 -إقرار سعر صرف عادل لسد العجز بالميزانية العامة وإستبدال الدعم و خاصة المحروقات لتحقيق عدالة التوزيع و منع التهريب
 - حث البلديات إنزال مخططات نموذجية سكنية و صناعية و خدمية و تجارية و ترفيهية بناء على ما منحت لهم من سلطات من خلال قانون الحكم المحلي . على أن تكون المخططات على أراضي ملكية خاصة و ترك الملكية لملاك الأراضي . كما تترك التنمية خارج ميزانيات الدولة من خلال فتح الفرص للقطاع الخاص .