الوطن الليبية - احمد المجذوب *مجال البحث والتطوير والتحديث لكل انواع التكنولوجيا الداخلة فى صناعة الحاسوب وبرمجياته وملحقاته لا تقف عند حد وهى فى تغير وتكيف باستمرار، وما يمكن التعرف عليه من خلال الدراسات والابحاث والخيال العلمى وما يبدو فى حكم المستحيل او عدم الامكان بتصنيعه فى سنة ما فقد يتم ذلك فعلا بسنة او سنوات لاحقة، ولعل الحاسوب المحمول والحاسوب اللوحى والهاتف الذكى خير امثلة لذلك.* *الحاسوب اليوم اصبح جزء اساسى من متطلبات الحياة سواء للافراد او الجهات العامة والخاصة وكل يوم تزداد الحاجة له.* * ما كان يعتقد فى السنوات السابقة بانه حاسوب المستقبل ففى الوقت الحاضر اصبح حقيقة ينعم بها ويستغلها العديد من البشر الذين امكنهم الحصول عليها، وما يعتقد اليوم انه حاسوب المستقبل فقد يكون فعلا واقع ملموس ومعاش فى سنوات قادمة.* *التفكير والتخيل والتصور لمن لديهم الامكانيات الذهنية والمادية والبحث المستمر فى كل ما يتم للمستقبل من افكار ومعلومات اختراعات وابداع فهم من يومن بان حاسوب المستقبل سياتى يوما ويكون لجيل ذلك المستقبل نصيب فى تصنيعه او برمجته او تطبيقاته، مع اهمية ما للذهن البشرى من امكانيات عجز ويعجز العلماء على الوصول الى ما للخالق العظيم من معجزات لم يتوصل العلماء الا لجزء بسيط منها.* *بالامس واليوم وغدا تم ويتم وسيتم العمل من جانب المصمم والمصنع والمستفيد على ان يكون الحاسوب يتميز بميزات متطورة ومتجددة، والتى من بينها الاتى:* *1. **الاقل تكلفة.* *2. **الاكبر ذاكرة والاسرع اداء للعمليات والوظائف المطلوب.* *3. **الاكثر كفاءة والاوضح صورة سواء كانت نصا او صورة ثابته او فيديو.* *4. **مرونة وسهولة فى التعامل معه وصديق للانسان.* *5. **الاوفر بامكانيات تخزين البيانات والمعلومات وباقلها بالتيرابايت وبسهولة العمل بالتخزين السحابى.* *6. **الاطول تشغيلا بدون التوصيل بالكهرباء اى البطريات الاطول ساعات تشغيل.* *7. **الاخف وزنا وبتصميم وتصنيع يتناسبان مع كل الاذواق.* *من بين انواع حاسوب المستقبل الذى يمكن التفكير بها والتى قد تكون واقعا لدى الجهات البحثية وما قد يتولاه جيل المستقبل الاتى:* *ü **الحاسوب الكمى بدلا من الحاسوب المعتمد على الترانزستور والدوائر المتكاملة.* *ü **الحاسوب المعتمد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والذكاء الاصطناعى والانظمة الخبيرة والنانوتكنولوجى وانترنت الاشياء، والذى يحاول محاكاة الذهن والتفكير البشرى,* *ü **الحاسوب الصغير جدا مثل القلم والذى بامكانه توفير شاشة ولوحة مفاتيح ضوئية.* *ü **الحاسوب الذى يتم التعامل معه بالصوت او الاشارات او الاماءات.* *ü **الحاسوب الذى يمكن ارتدائه سواء باليد او بالنظارة او بالملابس او وضعه بالجيب.* *ü **الحواسيب المدمجة والتى ستكون فى كل مكان وغير مرئية.* *ü **الحاسوب داخل جسم الانسان والمرتبط بالحوسبة السحابية والذى يمكن تشغيلة بالتفكير والاشارات والشعور بالنتئج.* *ü **الحاسوب المزود بالعديد من المعالجات المركزية بدلا من تلك الحالية والتى بامكانها العمل بعددة طرق متوازية لاداء عدة مهام فى آن واحد وبسرعة كبيرة.* *ü **الحاسوب الشبيه بالورقة الشفافة والمرن القابل للثنى والطى.* *لعل الابحاث والاعمال التى لا تتوقف للوصول الى الحاسوب الذى يحاول محاكاة الذهن والعقل البشرى لاداء الوظائف والاعمال بدلا البشر.*