حذر المستشار المالي، محمود سالم عبد الرحمن، من اندلاع ثورة جياع مع قرب شهر رمضان المعظم وعيد الفطر، مؤكدا على أن "اعتمادات المصرف المركزي الموعودة لا تغني ولا تسمن من جوع". وقال المستشار المالي، في تصريح صحفي، أن المصرف المركزي وحكومة الوفاق في ظل الأزمة المالية الخانقة، لن يتمكنا من سد احتياجات المواطن إلا من خلال اتخاذ أجراء بقبول بضائع بموجب مستندات برسم التحصيل على أن يكون شرطا التفتيش ورقابة الأغذية (inside -outsid). تجدر الاشارة الى أن الدولار تجاوز ظهر اليوم، حاجز 10 دينار ليبي في الأسواق السوداء لصرف العملة، بعد أن كسر أمس حاجز 9 دينار.