الوطن الليبية- طرابلس

نفى العميد خليفة الشيباني الناطق الرسمي الإدارة العامة للحرس الوطني، وجود أي صبغة إرهابية حتى الآن أو شبهة تحريض في الحرائق المسجلة بعدة مناطق بالبلاد، طبقًا لما توصلت إليه التحريات الأولية.

وبين الشيباني، خلال ندوة صحفية عُقدت بقصر الحكومة بالقصبة، أمس السبت، أن أغلب المتورطين في اندلاع الحرائق هم من أعوان الحضائر تم انتدابهم، مشيرًا إلى أن التحريات أثبتت أنهم أقدموا على حرق الجبال والأراضي لأسباب عديدة، أهمها الاستنجاد بهم لإطفاء الحرائق ثم استغلال بقايا الأشجار كحطب.

وأوضح الناطق بإسم الحرس أنه تمت مباشرة 26 قضية في ولاية جندوبة من أجل حرق الأراضي الدولية، تم بمقتضاها الاحتفاظ بأربعة متهمين والإبقاء على تسعة آخرين.

وأشار الشيباني إلى أنه تمت مباشرة سبع قضايا في ولاية بنزرت تم على إثرها الاحتفاظ باثنين من المتهمين والإبقاء على آخر بحالة سراح.