الوطن الليبية- طرابلس

قال مصدر في حقل "الشرارة" النفطي الليبي الذي ينتج 270 ألف برميل يومياً، إن الحقل يواجه إغلاقاً تدريجياً بعد إغلاق غرفة تحكم في مدينة الزواية شمال ليبيا.

ولم يذكر المصدر أسباب إغلاق غرفة التحكم، ولكن عمال نفط قالوا في تعليقات على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" إن غرفة التحكم تعرضت لهجوم من مجموعة مسلحة.

ولم يصدر تعليق عن "المؤسسة الوطنية للنفط" في ليبيا، والتي تدير حقل "الشرارة" في شراكة مع شركة "ريبسول" و"توتال" و"أو إم في" و"شتات أويل".

ولفت المصدر، لصحيفة الحياة اللندنية، إلى إنه بسبب إغلاق غرفة التحكم فإن النفط الموجود في الأنابيب الممتدة من الشرارة إلى الزاوية سيعاد إلى الحقل وسيتم وقف الانتاج تدريجياً مع ملء صهاريح التخزين الفارغة.

والشرارة أكبر حقل في ليبيا ويمثل نحو ربع الإنتاج الوطنيي، وكانت إعادة فتحه في ديسمبر الماضي بعد إغلاقه لمدة عامين عاملاً رئيساً في زيادة إنتاج ليبيا من النفط الذي ارتفع قليلاً عن 200 ألف برميل يومياً قبل عام إلى أكثر من مليون برميل يومياً في أواخر يونيو الماضي.