الوطن الليبية - طرابلس 

جددت الولايات المتحدة الأمريكية إلتزامها التام بالعمل مع جميع الليبيين للمساعدة على التهدئة وإنهاء الصراع في البلاد، وذلك حسبما أوضح بيان للسفارة الأمريكية لدى ليبيا.

وكشفت السفارة في بيان لها عن لقاءات أجراها السفير الأمريكي بيتر بودي مع رئيس ما يسمى المجلس الرئاسي فايز السراج وخليفة حفتر، واصفة في ذات البيان اللقاءات الأخيرة بالمشجّعة.

وأوضحت أن لقاءات منظمة للسفير الأمريكي في ليبيا بيتر بودي جمعته برئيس الرئاسي فايز السراج بما في ذلك اجتماعه الأخير به في تونس بتاريخ 7 اغسطس2017م.

وأضافت السفارة بأن بودي التقى خليفة حفتر، كاشفةً بأن آخر لقاء لهما كان في العاصمة الاردنية عمّان بتاريخ 9 اغسطس الحالي.

وبينت السفارة أنه من بين جهودها لحل الصراع في ليبيا التقى السفير بودي في 10 اغسطس في القاهرة وبرفقته القائد العام لأفريكوم الجنرال توماس والدهاوزر مع رئيس أركان القوات المسلحة المصرية محمود حجازي وذلك لبحث الجهود الرامية إلى استعادة الاستقرار في ليبيا ، كاشفةً على أنّ الجنرال والدهاوزر لم ينضم إلى الاجتماعات في عمّان بالأردن وبالتالي لم يلتقي حفتر.