الوطن الليبية- درنة

ناشد أعضاء بمجلس النواب، مدن ومشايخ وأعيان وحكماء القبائل ومنظمات المجتمع المدني، والمؤسسات الأمنية في المنطقة الشرقية، بالتدخل لفك الحصار المفروض على مدينة درنة ومواطنيها، ومراعاة الجوانب الإنسانية والحقوقية في المدينة.

وتفرض القوات التابعة لغرفة عمليات عمر المختار التابعة لعملية الكرامة، حصارًا خانقا على مدينة درنة منذ أيام بعد تحطم طائرة حربية من طراز (ميغ 23) في درنة، ومقتل قائدها عادل الجهاني، أثناء قيام الطائرة بقصف مواقع بالمدينة.

كما طالب النواب الموقعون على البيان الصادر، أول أمس الخميس، المسؤولين عن درنة بأن يحيدوا المدينة وأهلها عن الصراعات وعن أي مسميات تقضي على حياة المواطن البسيط.

وأكد النواب، على أن درنة مدينة عامرة بالسكان وفيها المريض والشيخ والطفل والمشلول والمسالمون والآمنون وليس من العدالة أن يلحق الظلم بكل مكونات المدينة البشرية والمادية.

وشدد النواب، على ضرورة نبذ العنف والدعوة للسلام بإعفاء أهل درنة من فاتورة الظلم والحرب والقمع، وأن يجعلوا للمصالحة عنوانًا فوق سواتر الحصار لإعطاء الجميع درساً في التسامح والتعايش والإنسانية، بحسب البيان.