الوطن الليبية- دارفور

قال مجلس الصحوة الثوري برئاسة الزعيم القبلي في دارفور موسى هلال، إن قوات الدعم السريع التابعة للجيش السوداني اعتقلت 7 من قيادات المجلس على الحدود مع ليبيا وتعمل على نقلهم إلى الخرطوم.

ويتوقع أن تكون الخطوة لمواجهة اعتراضات بعض كتائب حرس الحدود بقيادة موسى هلال على إجراءات أعلنتها وزارة الدفاع في يوليو الماضي بإعادة هيكلة "القوات الداعمة" للجيش، ربما تسفر عن اتباع هذه القوات للدعم السريع.

وأفادت مصادر لـ "سودان تربيون"، أمس الجمعة، أن قوات الدعم السريع اعتقلت على الحدود الليبية مع ولاية شمال دارفور 7 من منسوبي مجلس الصحوة الثوري ورحلتهم الى ولاية جنوب دارفور توطئة لنقلهم إلى العاصمة الخرطوم.

وأكد القيادي بالمجلس هارون مديخير فقدانهم الاتصال بالمجموعة التي من ضمنها محمد الروقو أحد الحراس الشخصيين لشيخ قبيلة المحاميد موسى هلال والقيادي بالمجلس عمر ساقا.

وتابع قائلاً: "لم نتلق أي معلومة رسمية أو إخطار بأن قوات الدعم السريع بقيادة الفريق محمد حمدان دقلو (حميدتي) اعتقلت هذه المجموعة".

وتشير "سودان تربيون" إلى رواج أنباء عن أن قوات الدعم السريع اعتقلت وفق إجراءات أمنية مشددة من قبل المجموعة التابعة لموسى هلال إثناء عودتها من ليبيا وعبورها لحدود السودان، حيث تتهم الخرطوم أطرافا ليبية بتوفير التسليح والملاذ لبعض مسلحي دارفور.