الوطن الليبية - طرابلس 

قالت منظمة العفو الدولية إن استمرار تصاعد عمليات الاختطاف على أيدي الميليشيات يلقي الضوء على مدى فداحة غياب حكم القانون في ليبيا، وتأجيجه لحالة الفوضى وانعدام الأمان.
 وأضافت المنظمة في بيان لها أن تواصل عمليات اختطاف يجعل المدنيين يعيشون في حالة من الخوف الدائم. 
وأضاف البيان أنه منذ عام 2014، زادت بصورة حادة أعداد حالات اختطاف المدنيين من قبل الميليشيات، طلباً للفدية في كثير من الأحيان، ولا سيما في غرب البلاد، حيث لا يزال مئات الأشخاص في عداد المفقودين.
 يذكر بأن سالم محمد بيت المال أستاذ جامعي آخِر ضحايا مسلسل عمليات الاختطاف على أيدي الميليشيات وفق البيان .