الوطن الليبية- الجفرة

أدانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، الهجوم الذي استهدف تمركزًا لقوات الجيش الوطني ببوابة الفقهاء في بلدية الجفرة.

واستنكرت اللجنة، في بيان حصلت الوطن الليبية على نسخة منه، صمت المجتمع الدولي حيال تصاعد خطر الإرهاب في ليبيا، وتهديدات الإرهاب وكذلك تصاعد جرائم الجماعات الإرهابية، واتساع نطاقها والمجزرة البشعة والشنيعة والتفجيرات الانتحارية التي تستهدف الجيش والمدنيين في ليبيا.

واعتبرت اللجنة، أن الواقعة هي عملية إرهابية ودليلاً آخر على ما تعانيه ليبيا من خطر الجماعات والكيانات الإرهابية المتطرفة التي تمثل خطرًا وتهديدًا كبيرين على الأمن والسلم المحلي والدولي.

وطالبت اللجنة مكونات المجتمع الليبي وجميع الأطراف السياسية والاجتماعية الليبية والقوى الوطنية بضرورة تكاتف وتوحيد الجهود والمساعي المبذولة لمواجهة خطر الإرهاب والتطرف في ليبيا واجتثاثه من جذوره.

وكانت عناصر من تنظيم داعش هاجموا بوابة الـ 400 (الفقهاء) جنوب منطقة الجفرة، قجر الأربعاء، مما أدى إلى قتل 14 فرداً من عناصر الكتيبة 131 المكلفة بحماية البوابة ذبحاً بالسكاكين.