الوطن الليبية- وكالات

قررت منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك"، دعوة كل من ليبيا ونيجيريا للمشاركة في اجتماع في 22 سبتمبر القادم بفينا، مع تأكيدها على ثقتها في أن السوق يسير في الاتجاه الصحيح.

وكانت ليبيا ونيجيريا قد وافقوا على وضع حد أقصى لإنتاجهم من الخام عند مستوى 1.8 مليون برميل يوميًا، خلال يوليو الماضي.

وأكدت لجنة وزارية مشتركة تابعة للمنظمة، اليوم الخميس، على ثقتها في أن اتفاق خفض الإنتاج يتحرك في الاتجاه الصحيح، بما فيه اتفاق تمديد خفض الإنتاج، مؤكدة على أنها ستستمر في مراقبة العوامل المؤثرة على سوق النفط لإعادة التوازن إلى السوق، نقلًا عن موقع المنظمة.

وقالت "أوبك" إن جميع الخيارات بما فيها تمديد خفض الإنتاج لما بعد الربع الأول من 2018 متاحة، لإعادة التوازن إلى السوق.

فيما أعلنت أوبك، عن انخفاض المخزونات في يوليو الماضي، كما أن متوسط المخزونات عبر 5 سنوات سجل تراجع منذ بداية العام الجاري.