الوطن الليبية- الجفرة

استنكرت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني، الهجوم الذي استهدف تمركزًا لقوات الجيش الوطني ببوابة الفقهاء في بلدية الجفرة، ووصقته بالهجوم الجبان.

وأكدت الوزارة ، بحسب بيان نشرته أمس الخميس عبر مكتبها الإعلامي، على أن هذه الحادثة الأليمة كانت نتيجة لانقسام المؤسسة العسكرية، الأمر الذي أدى لاستغلال الجماعات الإرهابية والإجرامية لهذا الواقع وعاثت في البلاد قتلاً وتدميراً.

وكانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، قد أدانت، في بيان لها أمس الخميس، ذلك الهجوم، مستنكرة من صمت المجتمع الدولي حيال تصاعد خطر الإرهاب في ليبيا، وتهديدات الإرهاب وكذلك تصاعد جرائم الجماعات الإرهابية، واتساع نطاقها والمجزرة البشعة والشنيعة والتفجيرات الانتحارية التي تستهدف الجيش والمدنيين في ليبيا.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، قد أصدر بياناً الأربعاء، عبر فيه عن استنكاره وإدانته الهجوم الذي استهدف عسكريين متمركزين في بوابة الفقهاء، فجر الثلاثاء.

يذكر أن عشرة مسلحين على الأقل من القوة المتمركزة التابعة لعملية الكرامة في بوابة الفقها، قتل فجر الأربعاء، جراء هجوم شنته قوة تابعة لتنظيم الدولة على البوابة التي تبعد 100 كيلو متر جنوب منطقة الجفرة وسط ليبيا.