الوطن الليبية- طرابلس

دعت المؤسسة الوطنية للنفط، جميع الجهات المعنية إلى تكثيف جهود محاربة جرائم تهريب المحروقات، وتعزيز مراقبة وحماية الحدود الليبية، وملاحقة المجرمين المشتركين في هذه العمليات محليا ودوليا.

وأشارت المؤسسة، في بيان نشر عبر موقعها الإلكتروني اليوم السبت، إلى أنها تقدمت بعشرات التقارير إلى الجهات المختصة، بما في ذلك معلومات موثقة إلى مكتب النائب العام، ولجنة الخبراء التابعة لمجلس الأمن الدولي، تضمنت أسماء الناقلات وأرقام الشاحنات المستخدمة في التهريب، وحركتها وأسماء المهربين المتوفرة لديها، تمهيدا لإصدار أوامر القبض والملاحقات المحلية والدولية لهؤلاء المهربين.

وجددت الؤسسة تأكيدها على أن عمليات التهريب جرائم اقتصادية كبرى لها التأثير البالغ على استقرار البلاد وأمن الشعب الليبي واستنزاف ثرواته.


هذا ورحبت المؤسسة بإلقاء قوة الردع الخاصة القبض على أحد أكبر مهربي المحروقات في ليبيا المدعو فهمي بن خليفة، الذي اعتبرته حلقة مهمة في سلسلة من المهربين.