الوطن الليبية - احمد المجدوب 


* التطور والتحديث المستمرين فى مجالات التكنولوجيا لا يتوقف وكل فترة زمنية مهما قصرت فهناك شئ جديد، ولعل مجالات الحوسبة المختلفة خير دليل على ذلك، فهناك البرمجيات والمنظومات المحوسبة كنظم تخطيط موارد المؤسسة والنظم المتكاملة ونظم التشغيل وبرمجيات الحماية والامان.* *الحوسبة السحابية هى من بين الحديث فى مجالات الحوسبة الرقمية، فهى تتيح للمستخدمين الوصول إلى التطبيقات والبيانات والمعلومات من جميع الأنواع على مستوى الإنترنت بدلا من استخدام الأجهزة والبرمجيات والمنظومات الفعلية، وتتيح الشركات المتخصصة فيها توفير تكنولوجيا الحوسبة السحابية ذات موثوقية حيث توفر خدمات بدلا من منتجات تحمل على الحواسيب، وبالتالى تمكن المستخدمين من الحصول على وتبادل المعلومات الخاصة بهم بطريقة تسمح لهم بالوصول إليها وكذلك إتاحة الوصول إلى العالم كله أو أي مجموعات من الناس داخل السحابة المتصلين بها.* *فهى إحدى انواع التكنولوجيا الحديثة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتي أصبحت تنتشر مع مرور الوقت، وتحتل مكانة تزدادا يوما بعد يوم لدى الشركات والمؤسسات العالمية الرقمية، ويتم التعامل فيها بمليارات الدولارات، وهي التكنولوجيا التي قامت العديد من الشركات العالمية بتوفير متطلبات الحوسبة السحابية وتخزين البيانات سحابيا، فتقوم جهات تقديم الخدمة بتوفير البرمجيات من نظم تشغيل إلى لغات برمجة إلى برمجيات مختلفة كنظم تخطيط موارد المؤسسة لتمكين المستفيد منها دون الحاجة لشراء وتحميل تلك البرمجيات، وبهذا يمكن العمل من أي مكان وفى اى وقت وبحاسوب مرتبط بالأنترنت وحساب خاص بالاسم وكلمة المرور، وبناء على حجم ونوعية البرمجيات والتجهيزات المطلوبة تكون قيمة التكاليف والتى هى فى الغالب تكلفة كدفعة مقدمة ودفعات على فترات زمنية يتفق عليها بين الاثنين.* *تتعدد أنواع الحوسبة السحابية والتى منها:

* *ü **توفير خدمة البنية التحتية المعلوماتية.* *ü **توفير خدمة منصة معلوماتية متكاملة.* *ü **توفير خدمة البرمجيات.* *ü **توفير غطاء وحيز قاعدة بيانات متكاملة.* *اما ما يتعلق بتخزين البيانات سحابيا فيتم عن طريق الإنترنت لدى جهات متخصصة لديها الإمكانيات** من أجهزة حاسوب ضخمة تحتوي على مساحة تخزين هائلة وحماية وامان كبيرين، وبرمجيات متعددة الاغراض، فيقوم المستفيد برفع ملفاته إليها ليتم تخزينها في تلك الأجهزة** دون الحاجة لوجود تجهيزات مادية وبرمجية لدى المستفيد.* *بالإتفاق مع الجهات المتخصصة يتم توفير وتخصيص حيز بحواسيبها لكل من يرغب في حفظ بياناته ومعلوماته، وهذا الحيز تكون سعته حسب حاجة المستفيد،** وهناك نوعان من الخدمات السحابية الاولى العامة والثانية الخاصة وهى الاغلى تكلفة، مع ملاحظة وجود نوع ثالث هجين اى مشترك ما بين النوع الاول والثانى.* *يعتبر أمان البيانات والملفات التي يتم رفعها الى حواسيب الجهة المتخصصة من الأمور التي أصبحت نمطية، فلا يمكن لأي شخص آخر غير المستفيد من الإطلاع عليها إلا إذا سمح له المستفيد بمنح بيانات حسابه إلى شخص آخر**.* *هناك جهات متخصصة يكون لديها حيز مجاني وأخرى بمقابل قد يكون شهري أو سنوي أو دفعة واحدة.* *ومن امثلة هذا النوع من التكنولوجيا ما هو معمول به بالعديد من مقدمي خدمة البريد الالكتروني المجاني.* *مثل كل شيء آخر، فالحوسبة والتخزين السحابى لديهما أيضا إيجابيات وسلبيات، في حين أن هذا النوع من التكنولوجيا يمكن أن يكون رصيدا وتوفيرا كبيران للجهة المستفيدة، وإنه يمكن أيضا أن يسبب الأذى إذا لم يفهم ويتم استخدامه بشكل صحيح.* *تقوم الجهات المتخصصة فى الحوسبة السحابية بالتطوير والتحديث المستمرين بحيث تزداد الايجابيات والمنافع وتقل السلبيات والمشاكل، ويلاحظ ان الايجابيات اكثر بكثير من السلبيات وخاصة في ظل انترنت قليلة الانقطاع وسريعة، وعدم الفهم والمعرفة الكاملة لتكنولوجيا الحوسبة السحابية فهذا الامر يعتبر من اكبر السلبيات وأخطرها على الجهة عند التوجه الى هذا النوع من التكنولوجيا،* *من بين سيمات الحوسبة السحابية مستقبلا الاتى:

* *1. **زيادة انواع الخدمات وسهولة التعامل معها والتخفيض فى التكاليف.* *2. **الرفع من مستوى **الموثوقية ومتسقة من البنية التحتية المعلوماتية وخدمات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالجهة.* *3. **العمل المستمر على زيادة **المرونة ورفع الكفاءة وتكامل البرمجيات التلقائي.* *4. **العمل على ان تكون مستويات الحماية ضد الفيروسات والقرصنة والسرقة والبرمجيات الخبيثة شبه كاملة.* *5. **من بين ما يورق كل مقدم الخدمة او المستفيذ ما يتعلق **بانقطاع الإنترنت والذى يعنى توقف الخدمة، فلذلك يتم العمل على ان تكون الانترنت خالية من الانقطاعات والتفكير فى البدائل فى حالة الانقطاع.* *6. **يحتمل مع الحوسبة السحابية والتكنولوجيا وراء ذلك بان تكون هناك العديد من الفرص والقدرات المحتملة، فهى يمكنها فتح عالم جديد كليا من الوظائف والخدمات والمنصات والتطبيقات، وأكثر من ذلك بكثير اذ هناك الآلاف من الاحتمالات بدأت في تشكيل ومستقبل الحوسبة السحابية.* *7. **تساهم فى إمكانية حصول البائعين ومقدمي الخدمات على تطوير طرق جديدة ومختلفة لبيع سلعهم وخدماتهم لمستخدمي الحوسبة السحابية من خلال الحوسبة السحابية، فذلك يفتح منصة جديدة كاملة للمصممين ومطوري الويب مما يمكن للشركات والمنظمات تنظيم أنفسهم وإجراء الأعمال التجارية بأسعار معقولة أكثر بكثير.* *8. **العمل المستمر لتطوير هذا النوع من التكنولوجيا ليزاد العمل على الاستفادة من تبادل البيانات بكل ارجاء العالم.* *9. **من بين الاسباب في أن مستقبل الحوسبة السحابية سيكون قويا وتوسعيا ومدهش لان تكنولوجيا السحابية مفيدة للغاية بوجود خفة الحركة القصوى وسهولة الوصول إلى السحابة هو أعلى بكثير من استخدام التكنولوجيا الحالية، بغض النظر عن مكان وجود شخص ما في العالم أو الجهاز الذي يستخدمونه إذ يمكن الوصول إلى السحابة الخاصة به والاستمرار في القيام بعمله أو تبادل المعلومات الخاصة به.* *10. **المزيد من توافر التطبيقات على السحابة مع ان مع معظم البرامجبات الجديدة التي يجري بناؤها للسحابة منذ البداية، فمن المتوقع الان ومستقبلا ان يكون الطلب عليها بالملايين.* *11. **يتوقع ان نسبة مرتفعة من الجهات العامة والخاصة ستعتبر الحوسبة السحابية مفرقا استراتيجيا، وتقريبا نسبة عالية ستنفق جزء كبير من ميزانياتها السنوية على الخدمات السحابية.* *12. **زيادة النمو في سوق الخدمات السحابية ويتوقع أن يصل الاعتمادات المالية الى مليارات الدولارات والتنبؤ بدعم من المؤسسات في جميع أنحاء العالم والتي تعتمد بشكل متزايد على الحوسبة السحابية لتطوير وتسويق وبيع المنتجات وإدارة سلاسل التوريد وأكثر من ذلك.* *13. **توقع أن البرمجيات في جميع أنحاء العالم سوف تنمو بمعدل نمو سنوي مرتفع وهذا يعني أنها سوف تنمو الى مليارات الدولارات، فمع هذا النوع من النمو المتوقع سيدعو الجهات المتخصصة فى تطوير البرامج والحلول المتكاملة للاتجاه لهذا النوع من الانشطة.*