الوطن الليبية- خاص

بث عبد الباسط أقطيط، المرشح السابق لرئاسة وزراء ليبيا، اليوم الأربعاء، كلمة خاصة حمّل فيها كل من المشير حفتر ورئيسي الرئاسي والنواب مسؤولية تردي الوضع المعيشي والاقتصادي فى البلاد.

وعبر أقطيط، فى كلمة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن إستيائه لما آلت له الأوضاع، مقدماً ما أسماه "إعتذاراً شخصي" للشعب الليبي عامة وخاصة لكل مرأة ليبية، قال أنها نامت أمام المصارف بالأيام مقابل 200 دينار تطعم بها أولادها.

وقال أقطيط: "أقدم أيضاً إعتذاري لكل سيدة وشابة ومرأة ليبية أجُبرت لبيع شرفها مقابل أن تتحصل على رقم فى طابور المصرف لتحصل مقابل ذلك على 200 دينار ليبي."