الوطن الليبية - طرابلس 

اعتبر الكاتب الصحفي محمد بعيو ،أنه من العيب وصف رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج ،بالفاشل ،إذ أن الوصف الوحيد الذي قد يرقى إلى توصيف أدائه وخصاله و مدخلات ومخرجات أعماله وأفعاله هو "الخائن".

و قال بعيو في تديونة على صحفته الرسمية تابعتها الوطن الليبية  ،إنه و "خلال 18 شهراً من دخولهم طرابلس استطاع السراج ومجلسه الفاشل أن يُهدر مئات ملايين الدينارات والدولارات دون حسيب ولا رقيب، وأن يؤدي مئات الرحلات الخارجية الاستعراضية، وأن يستقبل عبر مطار معيتيقة المتخلف الزائرين الأجانب وزراء وسفراء ومبعوثين وجواسيس، وأن يشكل بالمخالفة للقانون إدارات مؤسسات كبرى لا لشيء إلا لينهبها المستشارون والمساعدون الفاسدون، وأن ينشيء حرس الناكوع الرئاسي القمرتي التونسي، وأن يكلف أغراراً جهلة بمهام وزراء يسرقون ويُفسدون علناً وفي وضح النهار، وأن يستدعي الأرمادا البحرية الإيطالية إلى شواطئنا لأول مرة منذ 75 سنة، وأن يعتمد ترتيبات مالية غير شرعية يستخدمها غطاءً للإنفاق العام بديلاً من ميزانية عجز عن إقرارها مجلس عقيلة الفاشل المنقسم المتوزع بين فنادق تونس والقاهرة، وأن يزيد انقسام المؤسسات وتقسيم البلاد..وأن وأن وأن".

و أضاف بعيو أن السراج و مجلسه الرئاسي الفاشل استطاع فعل أشياء كثيرة جميعها فساد وعفن وخراب، لكنه لم يستطع فتح مركز شرطة واحد في طرابلس المنكوبة، ولا توفير حقنة كيمياوي لمريض سرطان {عافاكم الله}، ولا أن يضمن انتظام توفر تعطيمات الأطفال ولقاحاتهم، ولا أن يحمي مواطناً بريئاً في طرابلس من الخطف والقتل متى شاءت الميليشيات والعصابات المجرمة أن تفعل به ذلك، ولا أن يحمي الدينار ليس بالنار بل بالاستقرار في البلاد وتنشيط الاقتصاد، ولا استطاع حماية العاصمة الكئيبة من زحف القمامة والأوبئة، ناهيك عن الكهرباء والماء والمستلزمات التعليمية والصحية".

و ختم بعيو بالقول "فيا محامو الشيطان، يا من تتهمونني بالتحامل على فائزكم الأبله ومجلسه الدنيء، هل لديكم دفوع في مواجهة هذه الحقائق الساطعة والبراهين الدامغة غير العواء والهراء، أو الصمت إن كانت فيكم بقيةٌ من حياء".