الوطن الليبية- وكالات

أشاد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بالمجهودات التي أدت إلى القضاء علي الإرهاب في سرت وبنغازي.

وطرح السيسي، على هامش المناقشات العامة للدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، طرح رؤية متكاملة من عدة محاور، لضمان تحقيق الأمن وحفظ السلام.

وتضمنت لاؤية الرئيس المصري، ضرورة اتخاذ آليات جديدة مع الدول التي تشهد نزاعات لحل الأزمات التي تمر بها لتحقيق السلام، مشيرًا إلى أن مسؤولية حماية المدنيين تقع على عاتق الجميع.

وأضاف السيسي، خلال كلمته اليوم الأربعاء، بجلسة الأمم المتحدة حول عمليات حفظ السلام، أنه يجب أيضًا توفير بيئة مناسبة للتقدم والاستقرار، ومراعاة خصوصيات الدول في عمليات حفظ السلام، منوهًا إلى أن دور الأمم المتحدة لا يجب أن يكون بديلاً عن الحكومات، وفق ما نشرته بوابة الأهرام المصرية.

وأشار الرئيس المصري، إلى أن الاتحاد الأفريقي قدَّم شراكة ناجحة فيما يتعلق بعمليات حفظ السلام، بالمساهمة في تنفيذ قرارات الأمم المتحدة، وتطبيق العديد من السياسات للتعامل مع أزماته.

وشدد الرئيس السيسي، على دور الأمم المتحدة، في الالتفات للمنظمات الإقليمية ودعمها والتعاون معها كالجامعة العربية، كما أكد مجددًا مواصلة مصر القيام بدورها الإقليمي والعربي في تحقيق وحفظ السلام ومواجهة الإرهاب بكل ما لديها من إمكانات.