الوطن الليبية - طرابلس 


أكدت مديرية أمن طرابلس عدم منحها إذناً بالتظاهر فى ميدان الشهداء  بطرابلس يوم غداً الاثنين الموافق 25 سبتمبر، معلنة أن الميدان منطقة مغلقة وأي محاولة للتجمهر بها يوم 25 تعتبر مخالفة للقانون.

وقالت المديرية فى قرار صادر عنها صباح اليوم الأحد أن وزير الداخلية كلف مدير مديرية أمن طرابلس بتشكيل لجنة من ثلاث ضباط للنظر في الطلب المقدم للاذن بالتظاهر و الفصل فيه .

وأضافت بأنها شكلت لجنة بالفعل بموجب القرار 156 لسنة 2017م الصادر من مدير مديرية أمن طرابلس العقيد صلاح الدين السموعي وبناءً عليه عقدت اللجنة المكونة من ثلاثة ضباط برئاسة عقيد شرطة إجتماعاً تدارست فيه الطلب ورأت عدم اعطاء الاذن بالتظاهر لعدة اسباب كان أولها أن اعضاء الحراك مقدمي الطلب لا رؤية واضحة لديهم لمكان انطلاق مظاهرتهم وبأنهم لايتبعون جهة معينة و بأن لا مقر معين او واضح لهم لكي يتسنى منحهم الاذن ما يعني عدم إستيفائهم شروط الحصول على الاذن وفق الضوابط التي حددها قانون التظاهر الصادر فى شهر نوفمبر 2012 م.

وأوضحت المديرية الى أنها قد أعلمت طالبي الاذن رسمياً بقرارها فيما أصدرت فى وقت سابق من امس السبت بياناً حذرت فيه من محاولات العبث بالامن العام او اشاعة الفوضى .