الوطن الليبية - مصراتة 

أكدت حركة شباب من مصراتة أن سرايا الدفاع عن بنغازي ومجلس شورى ثوار بنغازي الارهابيان يعدان حليفاً مهماً لتنظيم داعش الإرهابي في بنغازي، وبالتالي لا يمكن أن يكونا خصماً للتنظيم في مصراتة، مطالبين بخروجهم من المدينة.

جاء ذلك في تظاهرة نظمتها الحركة عصر يوم الجمعة بوسط المدينة تحت شعار "نعم لدعم الأجهزة الأمنية للقيام بدورها”، ورفع المتظاهرون شعارات مؤيدة للأجهزة الأمنية والعسكرية داخل المدينة ومحاكمة الداعمين لتنظيم داعش، إضافة إلى رفع الغطاء الاجتماعي عمن يثبت تورطه، وشعارات مناوئة لقناتي النبأ والتناصح.

ودعا شباب مصراتة في بيان أصدروه أمس الجمعة مكتب النائب العام لكشف المزيد من الحقائق والشبكات الإرهابية المتورطة في البلاد، مطالبين النازحين في المدينة وغيرهم من ضيوف المدينة بعدم التدخل في شؤون مصراته وعدم الانخراط في أي عمل إجرامي.

كما طالب البيان مكتب العمل والتأهيل بمصراتة بحصر العمالة الوافدة بالتعاون مع فروع البلدية بالمدينة، لضمان معرفة خلفاتهم، بما لا يتسبب في إرباك مصالح الناس وحوائجهم.

وشددت الحركة على ضرورة دعم مديرية أمن مصراتة ، ودعم كافة الأجهزة الأمنية التي يمكنها القبض على المتورطين في قضايا الإرهاب.

وعبرت حركة شباب من مصراتة عن استعداد مدينة مصراتة لمد يدها لأبناء الوطن للدخول في مصالحة وطنية شاملة.