الوطن - مقالات 


السَّلامُ عَلَيْكُم

آخِرْ مُسْتَجِدّاتْ صَباحَ ( هَذا اليَوَمْ ) ..

الرَّئيْسُ اليانْكي ( Donald John Trump ) رَئيْسَ دَوْلَةِ أميْرِكا العُظْمى ..

يُلْغي مُشارَكَتَهُ في إجْتِماعِ ( Davos Forum ) الإقْتِصادي العالَمي .. 

والَّذي يُعْقَدُ سَنَويّاً في مَديْنَةِ ( Davos ) السّوَيْسريَّه .. ويَضُمُّ أقْطابَ الإقْتِصادَ العالَمي ..

وذَلِكَ نَظَراً لِحُدوْثِ ( أزْمَةً سياسيَّةً ) هَذِهِ الأيّامْ في دَوائِرِ صُنْعِ القَرارِ الأميْرِكي ..

مابَيْنَ الرَّئيَسْ ( Trump ) .. والأغْلَبيَّّةِ النيّابيَّةِ الدّيْموَقْراطيَّه في الكَوَنْغِرِسْ الأميَرْكي ..

وذَلِكَ لِرَفْضِ النوّابِ ( الدّيْموَقْراطيينْ ) الموافَقَةَ عَلى تَخْصيْصِ مَبْلَغِ ( 5 ) مِلْيار دوْلار ..

طَلَبْها الرَّئيْسُ ( Trump ) كَميْزانيَّةٍ لِبِناءِ جِدارٍ حُدوْديٍّ فاصِلْ مابَيْنَ ( أميْرِكا .. والمَكْسيَك ) ..

وذَلِكَ لِمواجَهَةِ مَوْجَةِ ( التَّهْريْبِ و التَّسَلُّلِ ) المُسْتَمِرَّه .. والمُتَزايدَه ..

وإلى هُنا .. يَنْتَهي هَذا ( الخَبَر ) وحَيْثيّاتُهُ ..

وبِالْمُقابِلْ .. نُطَمْئِنُ جَماهيْرَ ( دوَيْلَةِ ليبيا ) .. المُتابِعيْنَ بِشَغَفٍ وتَرَقُّبٍ ..

لِتَحَرُّكاتِ رَئيْسِهِمْ الكادِح مِنْ أجْلِ سَعادَتِهِمْ .. ومُسْتَقْبلَ أبْنائِهِمْ ..

أنَّ فَخامَةَ رَئيْسِهِمْ ( فايَزْ ) لا زالَ يواصِلُ مَجْهوْداتِهِ .. وأتِّصالاتِهِ .. لِيْلاً ونَهار ..

وتَكْثيْفَ وَساطاتِهِ .. وذَلِكَ في سَبيْلِ إقْناعِ فَخامَةَ رَئيْسِ مَجْلِسِ النوّابِ الّلُبْناني ( نَبيَهْ بَرّيْ ) ..  

بِالْعُدوْلِ عَنْ قَرارِهِ القاضي بِطَرْدِ فَخامَةَ ( رَئيْسُكُم فايَزْ ) .. وحَرَمِهِ .. وعَدَدَ 27 مُرافِقٍ لَهُ ..

وشَطْبِهِمْ مِنْ قائِمَةِ حُظوْرِ الإجْتِماعِ ( العَرَبي الإقْتِصادي ) البالِغِ الأهَميَّه ..!!؟؟

ونَحْنُ هُنا .. ومِنْ واقِعِ حُقوْقِ ( الرَّئيْسِ ) عَلَيْنا .. كَرَعيَّةٍ مُخْلِصَةٍ .. ووَفيَّةٍ لِرَئيْسِها ..

نَدْعو لَهُ بِالتَّوْفيْقِ .. والنَّصْرِ عَلى قَرارِ ذَلِكَ الشّيْعيّ الرّفِضيْ ( بَرّيْ ) .. وقَرارَهُ ( البَرْبَري ) ..

وكُلُّ نَتَطَلَّعُ إلى رؤيَةِ الرَّئيَسْ ( فايَز ) وحَرَمِهْ .. صُحْبَةَ ( السّيالَه ) وحَرَمِهِ أيْضاً ..

وهُمْ يَهْبِطوْنَ أدْراجِ سُلَّمَ ( الإيَرْباص الأفْريْقيَّه 330 ) .. شامِخيْنَ .. صُحْبَةَ وَفْدِ ال 27 ..

وشَتّانَ مابَيْنَ ( رَئيْسُنا ) المُناضِلْ .. والمُضَحّيْ في سَبيْلِ شَعْبِهِ .. 

حَتّى ولَوْ أضْطَرَّهُ الواجِبُ الوَطَني .. أنْ يَذْهَبَ إلى ( لُبْنان ) .. في هَذا الزَّمْهَريْرِ القاتِلْ ..

وما بَيْنَ ذَلِكَ الرَّئيْسُ الأميَركي المُسْتَهْتِرْ ( Trump ) .. 

الَّذي خَذَلَ شَعْبَهُ . وَرَفَضَ أنْ يُغادِرَ بَيْتَهُ الأبْيَضَ الدّافِئْ .. إلى صَقيْعِ ( سَويسْرا ) .. 

 ذَلِكَ الرَّئيْسَ الأميْركي الهَزيَل ( Trump ) الَّذي يَدَّعيْ بِأنَّهُ رَئيَسْ .. 

و لا يَسْتَطيْعُ أنْ يَتَصَرَّفَ في مَبْلَغِ ( 5 مَلْيار ) دوْنَ موافَقَةِ ( الكَوَنْغَرِسْ ) ..!!

بَيْنَم رَئيٍْسِنا القَوي ( فايَز ) .. الَّذي يَسْتَطيْعُ أنْ يَتَصَرَّفَ في ( عَشَراتَ المِلْياراتْ ) ..

 دوْنَ الحاجَةِ لِأخْذِ الأذْنِ .. أوْ المَشوْرَةِ مَعَ أحَدٍ ..أيّاً كانْ ..!!

خِتاماً

الّلهُمَّ إنّا نَسْألُكَ أنْ تَلْطُفَ بِنا .. فيْما جَرَتْ بِهِ مَقاديْرُكْ 

إنَّ الأمْرَ لَكَ .. مِنْ قَبْلُ .. ومِنْ بَعَد

(( الحاج ))